إعلان

إعلان

جيران الشاب المقتول فى كفر شكر أول أيام العيد: خدوم وسيرتة طيبة

0 375

كتبت ابتسام منصور

كشفت التحقيقات الأولية في واقعة العثور على جثة شاب يدعى محمد عادل 35 سنة صاحب ورشة بلاستيك اثر طلق ناري في الرأس وملقى أمام الورشة بقرية كفر الشهاوي خاطر بمركز كفر شكر أن المجني عليه عثر معه على كافة متعلقاته ولم يختف أي شئ منها حيث عثر معه على هاتفه المحمول وساعته وأمواله وفق ما أكد شهور واقعة العثور على الجثة بينما اختفى “هارد ” كاميرا المراقبة الموجود بمنطقة العثور على الجثة.
وقال شهود العيان بالمنطقة أن المجني عليه سمعته طيبة وأشقائه الـ3 ووالدهم متوفى منذ عام موضحين أن المجني عليه كان خدوم لجميع الجيران وأن الحادث مفاجأة صادمة لهم في أول أيام العيد.
وتوصلت التحريات أن المجني عليه مقتولًا بطلق ناري من فرد خرطوش في الرأس وأن سيدة من القرية اول من رأت الجثة مسجاة على الأرض وحوله بقعة دم من الرأس فصرخت وتجمع الأهالي ليجدوه جثة هامدة.
وقال أحد جيران المجنى علية كان خاطب وكان يتمتع بسيرة طيبة وسمعة حسنة ولا يثير المشاكل أبدا مشير ان المجني عليه وأشقائه يعملون بالمكان والقرية منذ ما يزيد عن 7 سنوات.
وتقوم أجهزة البحث الجنائي بالقليوبية بفحص علاقات المجني عليه وآخر رؤية له قبيل الحادث وفحص كاميرات المراقبة بالمنطقة، حيث تم نقل الجثة لمشرحة مستشفى كفر شكر المركزي، وتحرر محضر بالواقعة
وتلقىت مديرية أمن القليوبية، إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر شكر، يفيد ورود بلاغ بالعثور علي جثة شاب مصاب بطلق ناري بالرأس بمنطقة كفر الشهاوي خاطر دائرة مركز شرطة كفر شكر.
انتقلت قوات الأمن لمكان الحادث، وبالمعاينة والفحص تبين العثور على جثة محمد عادل 35 سنة، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس بمنطقة كفر الشهاوي خاطر دائرة المركز، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفي كفر شكر فيما تكثف الأجهزة الأمنية جهودها لكشف ملابسات الحادث.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا