إعلان

إعلان

اليابان والبرتغال تختار استاذة جامعية مصرية للتحكيم العلمي بمؤتمر السياحة الدولي ٢٠٢٢ – صور

0 65

خاص – مباشر القليوبية
إختارت اللجنة العلمية لمؤتمرالسياحة الدولي بالبرتغال لعام ٢٠٢٢ الدكتورة “سارة عبد ربه” الأستاذ المساعد ورئيس قسم النحت المعماري والترميم بكلية الفنون التطبيقيه بجامعة بنها ، وكذلك إختارتها اليابان عن طريق لجنة تحكيم مؤتمر الدراسات الأسيوية وذلك للمرة الثانية علي التوالي.
وتعد الدكتورة ” سارة عبد ربه” هي المصرية الوحيدة لعضوية مؤتمر السياحة الدولي بالبرتغال.كما تعد أصغر رئيسة قسم حاصلة علي الماجستير والدكتوراة في تاريخ الفن وأول فنانة ومؤرخة فن علي مستوي العالم تحصل علي جائزة إينسو أوردز الدولية للأبحاث المتخصصة للهندسة والعلوم، بالإضافة انها نشرت العديد من الأبحاث الدولية، ومتحدث دولي في العديد من المؤتمرات العالمية.
ومن أهم ما قدمته للعلم هو دمج الفن المعاصر بالتكنولجيا ولذلك فقد فازت بجائزة بحثية من السفارة الإيطالية مع مؤسسة التنمية المستدامة بإيطاليا بالتعاون مع ثاني أقدم أكاديمية الفنون الجميلة
وحصلت الدكتورة سارة عبد ربه رئيس قسم النحت والتشكيل المعمارى بكلية الفنون التطبيقية على جائزة ” إينسو أوردز ” الهندية للأبحاث المبتكرة في مجالات الهندسة والعلوم والطب لابتكارها مشروع بحثي تم عرضه في إيطاليا عن الفنون والتكنولوجيا أثناء حصولها علي منحة تدريبية في ايطاليا لتصبح المؤرخة المصرية والفنانة التشكيلية الوحيدة التى تنال هذه الجائزة الدولية التي تمنحها المؤسسة للعلماء على مستوى العالم.
قالت الدكتورة سارة انه تم تكريمها من مؤسسة اينسو الهندية لنتائج بحثها المثمرة فى مجال التكنولوجيا والفنون بايطاليا كاول مؤرخة فن وفنانه تكرم من قبل هذه المؤسسة وان تلك الجائزة هي نتاج تعب وجهد كبير على مدار سنوات طويلة و أنها وهبت حياتها للعلم بتشجيع من والديها الدائم والمستمر على تحقيق ذاتها موضحة أنه من المقرر أن تتسلم جائزتها العالمية في الثامن عشر من يونيو المقبل في مدينة كويمباتور بالهند.
اشارت الى انها تعتبر أول مؤرخة فن مصرية تفوز بجائزة بحثية من ايطاليا مع مؤسسة التنمية المستدامة بايطاليا وبالتعاون مع ثانى اقدم أكاديمية الفنون الجميلة فى ايطاليا ايضا و ان مشروعها البحثى هو عبارة عن تأريخ وتوثيق ودمج الفن المعاصر والتكنولوجيا
وأضافت الدكتورة سارة أنها تعتبر الفنانة المصرية الوحيدة التي صممت لأول عمارة افتراضية في العالم بتطبيق “الميتافيرس” الذي ابتكرته شركة مايكروسوفت الأمريكية مشيرة إلى أنها فازت أيضا بجائزة كبرى فريدة أهدتها لها السفارة الإيطالية بمصر بالتعاون مع مؤسسة التنمية المستدامة بروما في منحة دراسية وتدريبية حيث قامت بعمل بحث بأقدم جامعة إيطالية في تاريخ الفن المعاصر والتكنولوجيا بصفتها مؤرخة الفن الوحيدة من مصر مؤكدة أن الفنانين والمعماريين الرواد في إيطاليا أجمعوا على أنهم أول مرة يسمعون عن مشروعها البحثي المبتكر.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا