إعلان

إعلان

النائب سيد حجازي عن ذكري ثورة ٢٣ يولبو : لايقل الأمر أهمية عن سابقه في بناء ” الجمهورية الثانية “

نحن الآن أمام واجب شرعي قومي وطني

0 118

قال النائب سيد حجازي عضو مجلس الشيوخ وعضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي عن حزب مستقبل وطن بمحافظة القليوبية ان الذكري ال 70 لثورة 23يوليو تجدد المجد بعودة الكرامة المصرية، بعد أكثر من 70 عامآ من الأحتلال الغاشم، في حركة مباركة قادها رجال مخلصون محبين للوطن ، اعادوا السيطرة على الحكم في مصر، وسقطت الملكية وأعلن عن، جمهورية مصر العربية،وقعت إتفاقية الجلاء، لتصبح مصر حرة مستقلة بفضل جيشها وشعبها يدآ واحدة .

واضاف عضو مجلس الشيوخ في تصريحات صحفية اليوم السبت ان ثورة 23 يوليو 1952اعطت أشاره العصر الذهبي للطبقة العاملة المطحونة الذين عانوا أشد المعاناة من الظلم وفقدان مبدأ العدالة الأجتماعية، التي طالت عقود من الذل والمهانة والسخرة وتحمل الصعاب مشيرا إلى أن الثورة قضت على الأقطاع وأنزلت الملكيات الزراعية من عرشها إلي أيادي الفلاحين والعمال و البسطاء من أبناء الشعب المصري .

واكد حجازي أن ثورة يوليو 1952 تاريخ تكاتف فيه الجيش الوطني مع الشعب المصري يدًا واحدة، لأستعادة الكرامة والهيبة وبناء الدولة الحديثة قائلا ” أول مرة كان الجيش والشعب يدآ واحدة وحولوا العبودية لـ جمهورية ” مشيرا إلى أن اليوم لايقل الأمر أهمية عن سابقه في بناء ” الجمهورية الثانية ” نحن الآن أمام واجب شرعي قومي وطني، علينا جميعًا شعبآ ومؤسسات الألتفاف حول القيادة السياسية في معركتنا التنموية والإصلاحية نحو الجمهورية الجديدة وهدفها حياة كريمة لكل أبناء الشعب المصري دون تمييز، في ظل قوي تحمي مقدرات الدولة المصرية، من خلال، قواتنا المسلحة المصرية، درع الأمة العربية .
وقدم حجازي الشكر للقادة الذين أمضوا رسالتهم بكل صدق في حماية مصر والدفاع عن أمنها القومى واجب مقدس تحياتنا للشعب المصري العظيم شعب مصر الحر الأبي تحيا مصر العظمى حفظ الله مصر شعباو قيادة وجيشاً .

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا