إعلان

إعلان

استدرجته لعلاقة غير شرعية.. تفاصيل محاكمة ربة منزل لقتلها موظفا بالقليوبية

0 977

كتبت – ابتسام منصور
قررت محكمة جنايات بنها بمحافظة القليوبية الدائرة السادسة تأجيل نظر قضية مقتل موظف بالمعاش على يد ربة منزل وزوجها بمركز طوخ بمحافظة القليوبية، لجلسة 12 سبتمبر المقبل، لسماع دفاع المتهمين.
وتضمن أمر الإحالة الخاص بالقضية لمحكمة الجنايات أن المتهمين “عبير م ح”، 45 سنة، ربة منزل، وزوجها “أسامة ع أ”، 51 سنة، موظف، ومقيمان منطقة مساكن عين حلوان بالقاهرة، وآخر بدائرة مركز طوخ، خطفا المجني عليه “عبد العظيم س أ”، وكان ذلك بطريق التحايل بأن استدرجته المتهمة الأولى تحت زعم علاقتهما الغير شرعية، بأن هاتفته وتوعدا اللقاء بمنزل أحد أقاربها – محل الواقعة – لعلمها بخلوه من الأشخاص، وما أن حضر إليها، حتى سمحت له بالدخول لإقصائه عن أعين ذويه أو عصبة تحميه أو ترفع عنه ايذائهما، وكان ذلك حال تواجد المتهم الثاني بإحدى غرف المنزل على النحو المبين بالتحقيقات.
واقترنت تلك الجناية بجناية أخرى تلتها في أنه في ذات الزمان والمكان – قتلا المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيت النية وعقدا العزم على إزهاق روح المجنى عليه سالف الذكر، وذلك إثر خلف سابق فيما بينه والمتهمة الأولى جراء علاقة غير شرعية جمعتهما لتهديده اياها بمقاطع مصورة لهما في أثناء تلك العلاقة، فعزمت والمتهم الثاني على التخلص منه وإزهاق روحه، فهدأت نفسيهما وفكرا برويه حتى استقرا على جريمتهما – محل الاتهام السابق – لاستدراجه والتخلص منه، وعقب اتمامها استل كلا منهما السلاح الأبيض والأداة تالية الوصف واللذان أعداها سلفا لارتكاب تلك الجريمة، وما أن ظفرا به حتى دست له المتهمة الأولى مادة منومة بطعام أعدته سلفا وقدمته إياه، وما أن تناوله المجني عليه سالف الذكر حتى غلبه النعاس، فتمكنا بتلك الوسيلة القسرية من شل مقاومته، فطعنه المتهم الثاني عدة طعنات بأنحاء متفرقة من جسده، مستخدما السلاح الأبيض تالي الوصف محدثا به إصابات جسيمة أودت بحياته.
وعقب ذلك تخلصت المتهمة الأولى بالتخلص من آثار جريمتهما بتجزئة جثمان المجنى عليه إلى ثلاثة أجزاء وقامت بتوزيعها بأماكن متفرقة بمحيط الواقعة – على النحو المبين بالتحقيقات.
واستطرد أمر الإحالة، أن المتهمين حازا وأحرزا سلاح أبيض سكين بغير ترخيص، كما حازا وأحرزا أداة مادة منومة مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ قانوني.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا