إعلان

إعلان

النائب سيد حجازي عن ذكري تحرير سيناء: عزة و فخرا لجموع المصريين

0 29

 

قال النائب سيد حجازي عضو مجلس الشيوخ وعضو لجنة حقوق الإنسان والتضامن الاجتماعي عن حزب مستقبل وطن بمحافظة القليوبية إن ذكرى عيد تحرير سيناء محفورة في قلب كل مصري محب لوطنه ولتراب أرضه، مشيرًا إلى أن عيد تحرير سيناء مناسبة تدعو للفخر ونستعيد من خلالها بطولات القوات المسلحة، التي بذل رجالها الغالي والنفيس وروت دماؤهم الطاهرة أرض سيناء الغالية لافتا إلى أن سيناء هي التاريخ العريق الذي سطرته بطولات المصريين وتضحياتهم الكبرى لحماية هذه الأرض، والتى تعد حصن الدفاع الأول عن أمن مصر وترأبها الوطني.
وهنأ النائب سيد حجازي ، الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، القائد العام للقوات المسلحة، والفريق أسامة عسكر، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وكل ضباط وجنود القوات المسلحة، وجميع المصريين، بمناسبة الذكرى الأربعين لتحرير سيناء هذه البقعة الغالية على نفوسنا جميعا قائلا ” سيظل تحرير سيناء فخرا لجموع المصريين”.
ووصف حجازي عيد تحرير سيناء بيوم العزة والنصر المبين، مؤكدا أنها مشيرا إلي إن مثل هذه الأعياد القومية تذكرنا بتضحيات آبائنا وأجدادنا والثمن الغالي الذي دفع في السبيل للحفاظ على وطننا الحبيب مصر، لنستمد منهم كافة معاني البطولة والتضحيات، ورحم الله شهداء الوطن الأبرار الذين سقت دماؤهم الطاهرة هذه الأرض الغالية.
وأضاف حجازي أن البطولات التي تقوم بها القوات المسلحة المصرية للدفاع عن الوطن والحفاظ على أرضه ووحدته وترابه وسيادته تحت راية وقيادة الزعيم البطل الرئيس عبد الفتاح السيسي، شيء يدعو كل مصر أن يكون فخورا ببلده ووطنه الغالي مصر.
تحل الذكرى الـ40 لتحرير سيناء، بعد انسحاب آخر جندي إسرائيلي منها فى 1982 وفقا لمعاهدة كامب ديفيد ما عدا مدينة طابا التي استردت لاحقا بالتحكيم الدولي في 15 مارس 1989، ورفع العلم المصرى عليها ليرفرف على كل سيناء بالكامل يوم 25 أبريل عام 1982 وتسليم آخر موقع على حدود مصر الشرقية بمدينة رفح شمال سيناء وشرم الشيخ بجنوب سيناء ورفع العلم المصري عليهما بعد احتلال دام 15 عاما، ويأتي هذا الانتصار بعد نجاح الدبلوماسية المصرية على ساسة العالم أجمع، في استرداد جزء غالي وثمين من أرض الوطن.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا