إعلان

إعلان

«حماة الوطن» ينظم ندوة بعنوان “تاريخ محافظة القليوبية.. أعلام ورجالات المحافظة” على مر العصور

0 117

 

عقد حزب حماة الوطن بالقليوبية ندوة ثقافية في مقر الحزب بمدينة بنها تحت عنوان “تاريخ محافظة القليوبية”، وأعلام ورجالات المحافظة على مر العصور، وذلك في إطار الدور التوعوي والثقافي للحزب فى بناء الانسان وزيادة الوعي الثقافي لكوادره واعضاؤه حاضر فيها الكاتب والمؤرخ فؤاد مرسى.
يأتي هذا تحت رعاية الفريق جلال الهريدي رئيس حزب حماة الوطن، وتوجيهات اللواء طارق نصير أمين عام الحزب، والدكتور احمد العطيفي امين التنظيم المركزي، وإشراف الدكتور أحمد يوسف رزق أمين عام الحزب بمحافظة القليوبية، ومتابعة اللواء عبد العليم بركة الامين المساعد للحزب وامين التنظيم بالقليوبية.

في بداية الندوة أَستعرض الدكتور فؤاد مرسي تاريخ مدينة بنها منذ الحكم الفرعوني مرورا بالحضارة الرومانية، حتى تولى «عباس الأول»،الحكم في عام 1849 وبنى له قصرا على النيل في بنها غربي تل أتريب الأثري، مشيراً الى ان هذه المدينة تحت كل شبر فيها أثر وتاريخ ومر عليها عظماء تنفسوا هوائها، وتباهي بانه من مدينة بنها أسوة بلورد أتريب “أمنحتب ابن حابو” الذى ولد في بنها .

واستطرد الدكتور فؤاد حديثه عن تاريخ بنها في عهد “أمنحتب بن حابو” وقال أنه ولد في آواخر عهد الملك تحتمس الثالث في بلدة اتريب (بنها حاليا) لأبوين من عامة الشعب هما حبو ووالدته إتو، متابعاً حديثة عن مدينة أتريب والتي كان لها في الماضي البعيد والقريب شأن عالي حيث أنها كانت مدينة لا تقل أهميتها عن مدينة طيبة في عصر الفراعنة و الإسكندرية في عصر البطالمة والرومان ثم مع مرور الزمن اندفن تحت ترابها تاريخها.

وقال دكتور فؤاد مرسي ان مدينة بنها عرفت باسماء عديدة كما يطلق في كتب التاريخ بمنية بنها وكفر بنها وبنها العسل والمقوقس ويعود الاسم لرواية المقوقس مع النبي صلى الله عليه وسلم حينما ارسل هدايا له وكان من ضمنها جرتين من العسل وقال النبي الهدية وقال (اللهم بارك في بنها وفي عسلها) ومن هنا أطلق عليها لقب بنها العسل، واسماء عديدة ومرت بنها بتحولات سياسية حولت بنها للصدارة واتريب تابعة لها.

وتحدث الدكتور فؤاد عن مجاري النيل في بنها كان له سبع مجاري وليس كما هو الان مجريان فقط،

وتابع ان مدينة بنها من المدن التي شبهها كثيرا من العرب حينا دخلوها بـ “يثرب” وكثيرا من الباحثين اطلقوا اسم “يثرب” علي مدينة بنها، وتحدث عن شريان مروري مهم جدا، لأبناء المدينة والمترددين عليها وهو شارع “فريد ندا” ويعد الشارع الرئيسي لعاصمة القليوبية، الذي يشهد حفاوة من التاريخ منذو كان في العصر الروماني محفوفا بالاقواس الرومانية
ومرورا بتسميته شارع فؤاد الاول الي ان اطلق عليه شارع الشهيد فريد ندا، مختتماً بمعالم بنها وأسماء رجال العلم والدين وصانعوا التاريخ بيها من علماء ومحاربون ومناضلون وكتاب وشعراء حتى قراء القرآن الكريم وكيف كانت القليوبية ولادة رجال سطرت بأسمائهم كتب التاريخ أمثال؛ الليث بن سعد، أبو العباس القلقشندى، نبوية موسى، و الدكتور عاطف صدقي، ونوال السعداوي و القارئ منصور بدار،

وفي نفس السياق قال اللواء عبد العليم بركة الامين المساعد للحزب وأمين التنظيم بالقليوبية ان تشكيل المجتمع يأتي من خلال الدور التوعوي والتثقيفي، لذا فإن حزب حماة الوطن يرى ان الثقافة عاملاً أساسياً وحيوياً لبناء وتنمية المجتمع، والندوة جاءت بعنوان تاريخ محافظة القليوبية لترسيخ الانتماء لدى أبناء المحافظة ومعرفتهم بتاريخ مدينتهم العريق وابراز أسماء نماذج مشرفة كانت شاركت في صنع التاريخ قديما لنساعد على خلق نماذج جديدة مشرفة أسوة بما سبقوهم.

وقال الدكتور مصطفى رزق الامين المساعد للحزب وأمين التواصل الجماهيري ان الندوة جاءت ايمانا بدور الحزب التنويرى ودوره فى بناء الانسان وزيادة الوعي الثقافي لكوادره وأعضائه.. موضحا أن علي المرء أن يعرف ماهو تاريخه لترسيخ قيم المواطنة الحقيقية بداخله ليشعر بالانتماء لوطنه حتى يشعر بالأمان.
شهدت الندوة حضور كلا من اللواء عبد العليم بركة الأمين المساعد للحزب و أمين التنظيم، والدكتور مصطفى رزق الامين المساعد للحزب و أمين التواصل الاجتماعي، ووائل منير الأمين المساعد للحزب و أمين شؤون العضوية، وناير نبيل أمين بندر بنها، ودكتور يسري سلامة أمين مركز بنها، ومحمد الطناني امين شبين القناطر، مجدي ابو الخير أمين مساعد الثقافة والفنون للمحافظة، وعدد من قيادات وأمناء المراكز والمدن بالمحافظة.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا