إعلان

إعلان

رمضان عرفة يكتب عن حصاد منتدى شباب العالم

0 47

 

انتهت فعاليات منتدى شباب العالم المقام على أرض السلام بمدينة شرم الشيخ أمس بعد ان قدمت الدولة المصرية صورتها الحقيقية بشكلٍ أبهر العالم، وتابعت عن كثب جلسة الطريق من “جلاسكو إلى شرم الشيخ”، لمواجهة التغير المناخى، التى اكدت على أن التغيرات المناخية أدت إلى انخفاض جودة الهواء فى كوكب الأرض، وحدوث ظواهر مناخية جامحة لم يشهدها العالم مسبقا، وشهد العالم 10 كوارث عالمية كبرى فى 2021 نتيجة التغيرات المناخية، فى دول أوروبا وأمريكا والصين، أدت إلى خسائر بـ170 مليار دولار، وقدرت الوفيات بحوالى 300 ألف نسمة سنويا.
وهنا يتبادر الى ذهن كل منا سؤال عمّا يمكن أن نفعله على المستوى الشخصي للمساهمة في مواجهة التغيُّر المناخي. وقد اجابت هذه الجلسة على هذا السؤال الهام وحددت خمسة أمور أساسية وهى:
إختر طعامك.. خفّف من الهدر وقلّل من تناول اللحوم الحمراء، وتناول المزيد من الخضار. فالثروة الحيوانية تُنتج 14 في المائة من جميع غازات الدفيئة، وتُعتبر الماشية أكبر مساهم في هذه الغازات.
قلّل المواصلات.. التحوُّل إلى قيادة أقل وطيران أقل، لأن النقل مسؤول عن نحو ربع انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون العالمية.
فكر قبل ان تشترى.. يتطلّب صنع سروال واحد من الجينز 3781 ليتراً من الماء، وفقاً لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (يونيب)، مع مراعاة إنتاج القطن وتصنيعه ونقله وغسله. ويمكنك الحدّ من تأثيرك عن طريق إصلاح العيوب البسيطة في الملابس بدلاً من استبدالها، والتبرع بها بدلاً من التخلص منها.
حافظ على المياه.. يعدّ تقليل استهلاك المياه أمراً ضرورياً. فكمية المياه المتوفرة على الأرض محدودة، ولا يمكننا إنتاج المزيد منها. فهل تعلم أن 96.5 في المائة من المياه الموجودة على الأرض مالحة جداً للاستهلاك البشري؟ وأن ثلثي المياه العذبة المتبقية محجوزة في الجليد القطبي والأنهار الجليدية والثلوج الدائمة؟ عدا عن أن ذوبانها لن يساعد، لأن معظمها سينتهي في مياه البحر. لهذا السبب من المهم جداً أن نحافظ على مواردنا المائية.
تحول إلى الطاقة النظيفة.. يمكن للأفراد التحوُّل إلى مصادر الطاقة الأنظف، واعتماد تقنيات أكثر كفاءة للتبريد والتدفئة، مثل المضخات الحرارية، واختيار السيارات الموفرة للوقود والقليلة الانبعاثات، واستخدام الأدوات الموفرة للكهرباء والماء، وترشيد الاستهلاك بشكل عام.

وفى نهاية منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة، أصدر المشاركون عدة توصيات أهمها: الدعوة لتأسيس مجلس أعمال مشروعات أفريقيا، والذي يجمع رجال الأعمال ورواد الأعمال من الشباب – ربط أفكار وابتكارات الشباب بفرص العرض ومبادرات التمويل – دعوة منظمة الصحة العالمية لتبني مبادرة للاعتراف المتبادل باللقاحات – توطين تكنولوجيا تحلية المياه في كل دول العالم التي تعاني من الفقر المائي – الدعوة لعقد قمة عالمية لمؤسسات التمويل الدولية والدول المانحة لبحث أفضل السبل والآليات لمساعدة المجتمعات الفقيرة والأكثر احتياجا – ضرورة إشراك الشباب في قضايا التغير المناخي، والعمل على النشر والتعريف بالأهداف المناخية – الدعوة لإدراك قضايا تنظيم استخدامات الموارد المائية العابرة للحدود على قمة أولويات الأجندة العالمية، من خلال بلورة نموذج عالمي لحوكمة إدارة الموارد المائية المشتركة، مرتكزة على قواعد القانون الدولي – الدعوة لتوحيد الجهود الأممية لتأسيس منصة موحدة تابعة للأمم المتحدة، لضمان التمويل اللازم لمسار إعادة الإعمار وتنسيق السياسات المتعمدة بين جميع الأطراف تحت مظلة واحدة – إطلاق استراتيجية دولية تستهدف تعزيز التضامن الإنساني والاجتماعي، وخلق فرص، ومجال أكبر لدعم السلم والأمن الدوليين ما بعد جائحة كورونا

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا