إعلان

إعلان

محمد صبحي: مواجهة سلبيات السوشيال ميديا لن يكون إلا بإعلاء قيم الانتماء لله والوطن

0 25

 

قل الفنان محمد صبحي، إن ما يحدث على مواقع التواصل الاجتماعي، هو نوع من السخافة، مشيرًا أن مواجهة سلبيات السوشيال ميديا لن يكون إلا بإعلاء قيم الانتماء لله والوطن والأسرة، ومواجهة الإسفاف، والتفاهة، بالإنجازات المؤسسية والإنسانية، لأن الجمهور هو أكبر مشجع للسخافات في حالة انسياقه وراء الدراما والثقافة الغير هادفة والتي تصب في مصلحة المنتجين ومروجي الأعمال الثقافية والدرامية الغير هادفة.
جاء ذلك خلال ندوة “الثقافة والفن والوعي وبناء الإنسان”، والمنظمة في مجمع جمعية ومدارس الشبان العالمية ببنها، بحضور مصطفى فرج الممثل القانوني للجمعية والمدارس، والمستشار أحمد حسين رئيس مجلس أمناء المدرسة.

وأوضح الفنان محمد صبحي، أن الانتماء هو أن تعرف وطنك وتواجه أعدائك لأن عدوك يحبك طالما أنت في مرحلة السقوط، وكلما كنت قوي ومتقدم يزيد أعدائك، مشيرًا أن مصر ولادة وفيها طاقات كبيرة ويحتاج وطننا لكل رعاية وعناية وهذا هو موضوع مسرحية “نجوم الظهر” التي يستعد لها الأن.

ونصح الفنان محمد صبحي، بضرورة التخلي عن مساوئ التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا واستخدام التكنولوجيا فيما يفيد، وبمقدار لا يتعدى الساعتين يوميًا، وأن نعود لممارسة القراءة والاطلاع على الكتب لأن التكنولوجيا الحديثة أبعدتنا عن هذه العادات، وخاصة في ظل استخدامنا الخاطئ لهذه التكنولوجيا، بما لا يخدم بناء الإنسان وهو ما يتطلب أن نعود لقواعدنا ونستغل التكنولوجيا بشكلها المفيد.

وأضاف الفنان محمد صبحي، أن مسرحيته “خنقتونا” كشفت منذ 20 عاما ما نعيشه الأن من عصر كورونا، كما تحدثت مسرحية “ماما أمريكا” عن الهيمنة الأمريكية، ومخططات الربيع العربي، واصفًا إياها بالجحيم العربي على حد تعبيره، مشيرًا أن الفن والدراما يجب أن يكونا نموذجًا لمجتمع سوي، لأنه سلاح ذو حدين وخاصة علينا أن نواجه الفن الهابط والبلطجة من خلال وقفة فنية ودرامية تخدم المجتمع، مع تزايد القيم السلبية التي يتم ترويجها من خلال الفن الهابط والذي تصل نسبة السلبية فيه إلى أكثر من 90 % فنسبة كبيرة من أعمالنا لم تقدم مصر والمجتمع بالشكل اللائق، وخاصة في دراما الصعيد والمرأة وهو ما يتطلب أن تدخل مصر مرحلة الفن والثقافة الهادفة التي تتماشى مع الخطوات الجريئة في التنمية المستدامة التي تشهدها مصر خلال 7 سنوات الماضية، من خلال محاربة الجشع ووضع نسبة وتناسب بين رفع الدعم وزيادة الدخل حتى تكون خطة التنمية المستدامة مفيدة وموفرة لمناخ بناء الإنسان.

وقال صبحي، إن المشكلة السكانية أبشع معطل للأمم والتي تهدد هذا الوطن ويجب أن نحولها لنعمة بزيادة الإنتاج لأننا لدينا 60 % قيم سالبة يجب أن نواجهها للتنمية المستدامة والمحافظة على المجتمع من خلال تطوير التعليم والثقافة وبناء الأسرة المصرية، وبناء حائط صد أمام القيم الهدامة ومروجيها وصناع الدراما والمسرح، لأننا من الممكن أن يكون لدينا تعليم وثقافة جيدة، ولكن بمسرحية أو فيلم هابط واحد نهدم كل هذه القيم.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا