إعلان

إعلان

“حماة الوطن” بالقليوبية ينظم ندوة عن تأهيل الشباب لانتخابات المحليات وأهمية المشاركة السياسية

0 76

 

عقدت أمانة حزب حماة الوطن بالقليوبية ندوة تثقفية شاملة بمقر الحزب للتعريف بالهيكل التنظيمى للحزب والتعريف بماهيه العمل الحزبى والتيارات الحزبيه المختلفه وكذلك دور المحليات وأهميتها بالنسبة للمواطن المصرى البسيط.. يأتى ذلك بناءاً علي تعليمات الفريق جلال الهريدي، رئيس الحزب واللواء طارق نصير الامين العام للحزب والدكتور أحمد العطيفي أمين التنظيم بالحزب

ووجه الدكتور أحمد يوسف الامين العام للحزب بالقليوبية واللواء عبدالعليم بركة مساعد الأمين العام للحزب و أمين التنظيم بالقليوبية بضرورة الاهتمام بالتثقيف والتوعية وتدريب الكوادر الحزبية علي العمل الحزبي وكيفية المشاركة السياسية من خلال أمانة الحزب.
من جانبهم أكد المشاركون فى هذه الندوة التثقيفية أن الهدف منها نشر الوعي بين اعضاء الحزب لرفع كفائة العمل الحزبي وتوعية المواطن المصري بمفهوم اهداف الحزب السياسية والاجتماعية فالمواطن هو هدف أساسى للتنمية والرعاية لحزب حماة الوطن .
فى البداية أكد اللواء عبدالعليم بركة مساعد الأمين العام للحزب و أمين التنظيم بالقليوبية على أهمية الندوات التثقيفية فى نشر التوعية السياسية ومعرفة الحقوق والواجبات المفروضة على كل مواطن ..مشيرا الى اهمية العمل الحزبي وكيفية المشاركة السياسية والاجتماعية من خلال الحزب وكذلك ضرورة التوسع الحزبي وانتشار الوحدات الحزبية وذلك لدورها الهام في تحقيق أهداف الحزب.

وقال اللواء عبد العليم بركة ان الحزب يسعى لتقديم التوعية السياسية للشباب لتشجيعهم علي الانخراط بالعمل السياسي من خلال عمل إجتماعات دورية لتثقيف الشباب وتدريبهم على العمل والإنتاج والبناء والممارسة الفاعلة والحوار المستمر بين جميع الأطراف وذلك من أجل بناء مصر الجديدة، وتأهيلهم لخوض سباق انتخابات المحليات المقبلة.

وأكد مساعد الأمين العام للحزب و أمين التنظيم بالقليوبية أن الدولة تترك الساحة للتفاعل السياسى وإثبات جدية القوى السياسية دون أي عائق بالإضافة لدورها الرائد فى دعم الشباب لخلق جيل جديد واعي ومثقف لانهم هم قادة المستقبل.
وأضاف ان الحزب يهدف إلى صناعة جيل قوي يستطيع وبقوة أن يقود ويتصدر المشهد خلال المرحلة القادمة ومن هذا المنطلق فان الحزب يسعى لتحقيق الأهداف المعنوية التي تتصل ببناء قدرة المجتمع من خلال التثقيف والتدريب وتنمية وعي الشباب للإحساس بمجتمعه وإدراکه لمشکلاته وإيجاد الرغبة في العمل المشترك لمواجهتها والعمل على حلها عن طريق مساهمتهم مساهمة فعالة لتحقيق هذا الهدف ولا يمکن أن يتحقق ذلك إلا إذا کان الشباب على مستوى ثقافي مناسب ووعي وفهم عميق بحقوقهم وواجباتهم تجاه وطنهم.
وقال “بركة” إن للحزب دوره فى إعداد رجال الدولة والكوادر السياسية وهدفنا الأول خدمة البلاد للوصول إلي مصر التى نحلم بها وهو شعارنا الحقيقي، ولا مجال لمن لا يعمل بجدية او لمن يبحث عن مصالح شخصية وفردية.
وشدد اللواء عبد العليم بركة على اهمية تنمية العضوية وذلك من خلال أمانة العضوية، مشيراً ان الحزب يهتم بالكيف وليس الكم..، مضيفاً ان الاهتمام الاكبر يكون دائما للشخصيات المهتمة بالمشاركة السياسية و التى لها تأثير مجتمعي وكذلك لها حضور بالشارع المصري.. مشددا على أهمية الالتزام الأخلاقي لدى الاعضاء، مؤكدا ان هذ هو العنصر الاساسي لنجاح مسيرة الحزب.

وقال الدكتور مصطفى رزق الامين المساعد للحزب وأمين التواصل الجماهيري بالمحافظة ان هناك دائما لغط وخلط كبير لدى البعض بين ماهية العمل الحزبي والجمعيات الخيرية، موضحا ان الحزب يسعى لحل المشاكل الاكثر عمومية من خلال الاعضاء الفاعلين والبروتكولات التى تم توقيعها مع عدد من المؤسسات والجمعيات وبين الحزب مشيرا ان الحزب هو حزب سياسى لا يهدف للربح.
وأكد الدكتور مصطفى ان الحزب دوره شعبي وخدمي وليس رقابي وتنفيذي كما يعتقد البعض ولذلك تقرر عمل دورات تثقيفية وتدريبية لاعداد كوادر حزبية واعية تدرك تماما بماهية الدور الحزبي.

واستعرض الامين المساعد للحزب وأمين التواصل الجماهيري بالمحافظة مفاهيم النظم الحزبية في العالم واختلاف الأيديولوجيات، موضحا اسباب الفارق بين دول العالم الثالث ودول العالم الأول، ان هذه الدول تقدمت بسبب درجة وعيهم الثقافي والسياسي من خلال الاحزاب التي ينتمي إليها كل فرد، وكذلك مدى ثقافتهم ومعرفتهم بالحقوق والواجبات الاجتماعية والسياسية معا، موضحاً ان هذا هو ما يسعى اليه حزب حماة الوطن .

وأشار الدكتور مصطفى رزق الى أهمية التواجد بين الجماهير وذلك من خلال القواعد الحزبية حتى يلمس المواطنين وجود الحزب وجودا فعليا وليس مجرد شعارات رنانة، معلناً انه تم افتتاح 40. وحدة حزبية خلال الفترة الماضية ونسعى ان الى نصل إلى تغطية جميع القرى من خلال100 حزبية على مستوى المحافظة فى عام 2022.

وحول دور المحليات فى تحقيق التنمية بالمجتمع تحدث الدكتور عواد أحمد الامين المساعد للحزب وأمين المجالس النيابية والمحلية بالمحافظة” عن أنواع السلطات المحلية واختلافها على مر الزمان من حيث الاختصاصات، مشيداً بالدور العام الذي تمثله المحليات و أهمية تواجدها وكيفية العمل من خلالها للمشاركة في بناء مصر الجديدة.
وأشار الدكتور عواد الى اختصاصات كل موظف بالمحليات بداية من المحافظ مرورا برئيس الحي ورئيس القرية، موضحا ماهي السلطات المختصة لكل موظف وماهي الاشتراطات الواجب توافرها في كل منهم.
وتابع الدكتور عواد؛ ان المجالس المحلية هي التي تدير المحافظات لما لها من اختصاصات معنية بأمر المرافق الحيوية لدى كل محافظة.لافتا الى اهمية الفصل بين المركزية واللامركزية فى العمل السياسى والشعبى .
وأشار الامين المساعد للحزب وأمين المجالس النيابية والمحلية بالمحافظة” الى الهيكل التنظيمي للمجالس المحلية بشكل تفصيلي، مضيفا ً ان المجلس المحلي يتكون من 8 أعضاء كما ان كل مدينة يجب ا

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا