إعلان

إعلان

رمضان عرفة يكتب.. الغلابــة ياريس

0 124

 

شبح ارتفاع الاسعار يقضي على آمال الفقراء والمطحونين في الحياة اليومية في مشهد دراماتيكى بين دخل هزيل وإنفاق لا يصمد أمام الغلاء، موجة ارتفاع الاسعار طالت كل شيء من مواد غذائية وسلع وغلاء في الخدمات الى جانب فواتير المياه والكهرباء والغاز وغيرها، ومن ثم يقف هؤلاء مكتوفي الأيدي أمام تلك الإشكالية التي تتفاقم بقوة يوما بعد يوم، والفرصة ربما تكون ذهبية لمن يريد المتاجرة بأحلامهم وأمانيهم من أجل  مليء بطون أبنائهم وأطفالهم التى أصبحت خاوية على عروشها بعد هذه الموجة الطاحنة من الغلاء.

الابواق الاعلامية المعادية للدولة المصرية تستثمر هذه الحالة وتضعها فى صدر نشراتها الاخبارية وبرامجها اليومية املا فى تدمير الروح المعنوية للمصريين وشق الاصطفاف الوطني خلف القيادة السياسية، متناسية ان ارتفاع الاسعار طال جميع دول العالم دون استثناء بسبب ارتفاع اسعار الطاقة وارتفاع معدل التضخم العالمى.

اننا جميعا ندرك ان الطبقة الكادحة التى قدمت حياتها ودمائها حبا في مصر لم تحصل على كامل حقوقها المشروعة حتى الان فهذه الطبقة هى التى تفترش طرقات المستشفيات في انتظار دورها وتتحمل ضيق الحياة على امل ان تتغير الاحوال من الاسوأ الى الافضل، هذه الطبقة المتواجدة في غالبية القرى والنجوع لم يسمع انينها الا الرئيس عبد الفتاح السيسى فكانت مبادرته التاريخية تنمية الريف المصرى راصدا لها مبلغ 700 مليار جنيه للارتقاء بحياة 60 مليون مواطن فى 5000 قرية.

اتمنى ان تأتى هذه المبادرة بثمارها في اسرع وقت قبل نفاذ صبر المصريين الذين يثقون في قيادتهم السياسية لايمانهم الشديد بان الرئيس عبد الفتاح السيسى دائما ما ينحاز للغلابة، ليس مجرد كلام أو عبارات، وإنما ثبت ذلك عمليا من خلال مواقف ومشاهد عديدة منذ توليه الحكم، تؤكد لهم انه يضع مصلحة الشعب نصب عينيه، وفى المقدمة المواطنين البسطاء والغلابة، فتوجيهاته للحكومة تركز دائما على الاهتمام بالمواطنين وتلبية احتياجاتهم، وتخفيف الأعباء عن محدودى الدخل والفقراء.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا