إعلان

إعلان

إحالة ربة منزل وعشيقها للمفتي قتلا طفلتها خشية فضح علاقتهما الأثمة

0 178

كتب: محمد سالم
قضت محكمة جنايات بنها الدائرة السابعة بإحالة اوراق ربة منزل وعشقيها للمفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهما لقيامهما بقتل أبنة المتهمه الأولي البالغة من العمر عامين عندما صرخت وبكت بصوت عالي اثناء ممارستهما العلاقة الاثمة في شقة المتهم الثاني بالخصوص قتلاها
وقررت المحكمة تحديد جلسة اليوم الثالث من دور يناير المقبل للنطق بالحكم علي المتهمين مع إستمرار حبسهما
صدر الحكم برئاسة المستشار ياسر كمال الدين ياسر كمال الدين ياسين رئيس الدائرة السابعة جنايات بنها، وعضوية المستشارين إيهاب فاروق فتح الباب، ومحمود عبد الحميد السعدني، وأمانة سر نادر السقا سكرتير الدائرة.
وإستعمت المحكمة في جلستها اليوم إلي مراقعة ممثل النيابة المستشار همام رجب والتي أكد فيها ممثل النيابة علي جرم المتهمين في حق طفلة لاحول لها ولاقوة مطالبا بتوقيع أقصي العقوبة علي المتهمين
وفندت المحكمة تفاصيل الواقعة المتمثلة في نشوء علاقة أثمة بين المتهمه الاول وعشيقها عاطل وممارستهما الرذيلة في شقة مستاجرة للمتهم في الخصوص وفي يوم الواقعة إصطحبت طفلتها عامين معها وخلال ممارستهما العلاقة المحرمة أجهشت الطفلة بالبكاء فقام المتهم بوضع وسادة علي وجهها لمدة 10 دقائق مما اسفر عن وفاتها وحاولا إخفاء جريمتهما بدفنها دون اوراق رسمية في مقابر بمنطقة القناطر الخيرية مدعين انها وفاة طبيعية نتيجة زواج عرفي وإدعت الزوجة إختفاء الطفلة منها في السوق وبالبحث والتحري تبين ان المتهم والمتهمة تورطا في قتل الطفلة وخنقها خلال صراخها أثناء علاقتهما الأثمة
كانت اجهزة أمن القليوبية قد تلقت إخطارإ بالعثور علي جثة الطفلة “أمل ح” عامين مخنوقة ومدفونه في مقبرة بالقناطر الخيرية بع إدعاء والدتها إختفاءها
وتشكل فريق بحث جنائي وتبين لرجال المباحث أن وراء الجريمة كلا من والدتها “هدى.ه”، 20 سنة ربة منزل، وعشيقها “محمود.ع”، عامل، قتلا الطفلة عمدا حيث قام المتهم الثاني بالضغط على وجهها بوسادة ولم تمنعه المتهمه الأولى قاصدين قتلها عمدا خشية افتضاح أمر علاقتهما الآثمة بعد صراخ الطفلة خلال تواجد العشيقين في علاقة محرمة في شقة العشيق بالخصوص

وأحيل المتهمان للنيابة العامة التي أمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات ثم أحالهتهما النيابة الكلية ببنها لمحكمة الجنايات ووجهت لهما تهمة الإشتراك بطريق الإتفاق والمساعدة في قتل الطفلة حتي لا تخبر أحدا بعلاقتهما الآثمة وإرتكارب جريمة زنا لكون المتهمة الأولى متزوجة وعلى ذمة زوج.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا