إعلان

إعلان

عم طفل انهاء الثأر بطوخ يتبرع بـ” دية نجله” مليون جنيه لبناء مدرسة

0 108

كتب: محمد سالم
اعلن الحاج محمد علي نصر الدين عم الطفل الشهيد أحمد مدحت والذي تم تمت اليوم بشأنه مقتله مراسم تقديم الكفن لانهاء الثأربين عائلة المجني عليه نصرالدين وعائلة فرحات بقرية السيفا مركز طوخ أن والد المجني عليه أعلن التبرع بمبلغ الدية مليون جنيها التي تسلمها من أسرة الجاني لبناء مدرسة بالقرية وإطلاق اسم المجني عليها بغعتباره شهيدا في نظر القرية وعائلته
واوضح ان أسرة الطفل المتوفى أحمد مدحت الذى جرى قبول العزاء فى وفاته بعد 3 سنوات بعد أن قدمت أسرة الطفل الجانى الكفن والدية لاسرة الطفل المتوفى تقبلت العزاء وبصدد غنهاء كافة الخلافات المتعلقة بالقضية
واشار أن نجل شقيقه كان يبلغ من العمر 13 سنة وحدثت مشاجرة بينه وبين زميله فى أثناء تلقى الدروس الخصوصية وتلقى ضربة بعصا أسفل جدار المخ أحدثت نزيفا فى المخ ولقى حتفه بعدها.
ودخلت اسرة الطفل احمد مدحت فى جدال مع أسرة الطفل الجانى ورفضوا تلقى العزاء فى الطفل المتوفى حتى جرى التوصل لحل بين الطرفين بعد أن نجحت جهود الاجهزة التنفيذية والامنية فى تحقيق الصلح بين الطرفين من خلال تقديم الكفن من والد الطفل الجانى وتم استلام الكفن ودية المتوفى وجرى قبول العزاء فى وفاة أحمد مدحت.
وأضاف عم الطفل المتوفى أن عادة تلقى الكفن لا تخص اهل الصعيد فقط ولكن الريف المصرى جزء لا ينفصل عن اهل الصعيد وعلى الرغم من أن مال الدنيا لا يكفى لعودة الحياة لنجله ولكن عائلة نصر الدين يعتبرون أن الكفن هو رد شرف وكرامة العائلة بالكامل مؤكدا على أن العائلة أعلنت رسميا عن قبول العزاء فى الطفل المتوفى ودعوة كل الاهل والمعارف عن هذا الحدث تأكيدا على عودة حق الطفل المتوفى لأهله.
كانت الجهود الاجهزة الامنية والشعبية ونواب البرلمان ومجلس الشيوخ في إقرار الصلح بين عائلتي نصر الدين وفرحات بقرية السيفا مركز طوخ حيث عقدت جلسة صلح وتقديم الكفن اليوم بالقرية لإنهاء الخلاف والتأر بين العائلتين في واقعة مقتل طالب إعدادي من اسرة نصر الدين علي يد زميله طالب اخر في مشاجرة من عائلة فرحات منذ 3 سنوات

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!