إعلان

إعلان

اهالى الخصوص يستغيثون من الاهمال ويطالبون بإدراجها فى مبادرة حياة كريمة … اين محافظ القليوبية

0 36

 

على مسافة كيلومترات معدودة من محافظة القاهرة تقع مدينة الخصوص التابعة لمحافظة القليوبية على مقربة من الطريق الدائرى .

ورغم تبعيتها لمحافظة القليوبية وقربها الشديد من القاهرة الا ان تلك المدينة تحولت الى قنبلة بيئية وبؤرة تلوث .

فتلك المدينة لا توجد مواصلات مباشرة تربطها بعاصمة المحافظة بنها على الرغم من وجود المئات من الموظفين والعمال يترددون عليها يوميا مما يضطرهم يوميا الى استقلال مواصلات من بنها الى المرج او السلام ثم استخدام وسيلة مواصلات تمثل كارثة هى الأخرى وهى التوك التوك .

اهالى المدينة يؤكدون ان التكاتك بدون لوحات وبدون هوية ومعظم سائقيها من الصبية الصغار والذين رفعوا الأجرة الى قرابة ال 20 جنيها للمواصلة الوحدة فلا رادع لهم ولا تحديد لتسعيرة ولا تقنين لأوضاعهم .

مواطنو الخصوص وجهوا استغاثات عاجلة للواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية يستغيثون فيها من انتشار القمامة فى مداخل الخصوص وسلالمها وبداخل الأنفاق كنفق الأمير وغيره وتغذية الأغنام على تلك القمامة التى اصبحت رائحتها لا تطاق مؤكدين انهم سقطوا من حسابات المحافظ الذي تفرغ للعاصمة فقط وتركهم يغرقون في الاهمال

فضلا عن إضرام النيران بالقمامة وما ينتج عنها من ارتفاع ألسنة اللهب والأدخنة التي تسبب الحساسية والربو لدى السكان وتراكم القاذورات والنفايات، مما يعرض صحة الأهالى للأمراض الخطيرة، خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا.

ناهيك عن انتشار الكلاب الضالة التى انتشرت بداخل تلال القمامة وتهدد سلامة سكان الخصوص وروادها وانتشار الزواحف والحشرات الى تهدد بانتشار الأمراض .

كما اشتكى سكان الخصوص من سوء حالة مياة الشرب وغياب الخدمات فلا مياة شرب مقبولة ولا صرف صحى .

واستغاث سكان المدينة من المواصلات اللادمية المتمثلة فى سيارات الربع نقل التى تنقل البشر من والى المدينة بما يشبه النعوش المتحركة .

كما استغاث الأهالى من سوء حالة الطرق والمليئة بالحفر والمطبات والبرك والمياة الراكدة بالإضافة الى التعديات والمخالفات البنائية والعشوائية

وقال عدد من المواطنين ان الخصوص مدينة ترتبط اسما بمحافظة القليوبية، فيما هى أكثر ارتباطاً بمحافظة القاهرة، لكنها محرومة من خدمات المحافظتين، والواقع الذى تعيشه المنطقة يهدد بانتشار الأمراض المجتمعية والصحية والبيئية بسبب الكثافة السكانية التى تشهدها، وسط غياب تام لمظاهر التحضر او حتى الحد الأدنى من الحياة التى تليق بأدمية سكانها، فخدماتها منعدمة، فعند دخولك للمدينة تجد أكوام القمامة حاضرة لإستقبالك، ومياه الصرف الصحى تزين الشوارع وكأنها قد انتشرت لإستقبال زوارها، وإشغالات الطرق بشوارع المنطقة، وتعدى أصحاب المحلات على حرمة شوارعها.

واضاف عدد من المواطنين ان شوارع الخصوص غير مرصوفة وتحتلها أعداد كبيرة من التكاتك والسيارات التى لا تعرف نظاما أو قانونا، والأرصفة تكاد تكون منعدمة لسيطرة اصحاب المحلات التجارية عليها، وقيام أصحاب تلك المحلات بفرش بضاعتهم وامتدادها للعديد من الأمتار خارج المحلات، والمبانى الشاهقة التى التى قد تكون بدون تراخيص والتعدى على الشوارع التى لا يتعدى عرضها أكثر من ثلاثة أمتار.

وأكد الأهالي أن هناك بعض الشوارع تعوم في مياه المجاري ويتعذر حتي السير علي الأقدام فيها .

وطالب المواطنون بسرعة تدخل محافظ القليوبية لإنقاذ أهالي الخصوص من الحياة التى يحيونها وانهم فى انتظار مبادرة حياة كريمة .

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا