إعلان

إعلان

طلبة الكليات واجهزة طبية وانابيب اكسجين و ادوية لمواجهة كورونا بقرية البرادعة

0 153

 

واصل أهالي قرية البرادعة بالقناطر الخيرية الحملة الشعبية لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد من خلال فتح باب التبرع لمرضى كورونا بمشاركة ابناء القرية المقيمن بها وبالخارج بالمساهمات المادية والعينية للجنة الاهلية التى تم تشكيلها لإدارة ازمة فيروس كورونا يقيادة مجموعة من كبار وشباب القرية للتوعية وكيفية تنفيذ الإجراءات الإحترازية لمنع تفشي الفيروس وحماية الاهالى ومساعدة الحالات المصابة وأسرهم وتقديم الادوية والاغذية لهم

وقال المهندس حسام صقر منسق لجنة الازمة بالقرية ان الحملة تعمل كفريق عمل واحد لتحقيق الاهداف بمساعدة المرضى بكورونا والمخالطين لهم وتوفير الادوية وطرق الوقاية

واضاف ان الفكره نشأت مع قرار وزارة الصحه بعلاج الحالات المتوسطه و البسبطه بالمنازل و تجهيز المدارس و المنشآت العامه كاماكن عزل فى مايو الماضى ليتم تشكيلى 3 لجان لتغطية القرية بالكامل للتعامل مع الحالات من خلال لجنة للتوعيه واخرى للوقاية ولجنة التمريض التى تتكون من ممرضات و ممرضين محترفين و طلبة من كلية الطب والكليات العملية والنظرية الاخرى تم تدريبهم بمعرفة الاطباء

واوضح صقر عند ظهور بوادر الموجة التانية من انتشار كورونا قرر فريق اللجنة عقد اجتماع مع شباب ومتطوعى اللجان الفرعية لبدء متابعة المرضى وتوفير احتياجاتهم بالقرية عن طريق التبرعات العينية والمادية من اعضاء اللجنة واهل القرية وابناءها العاملين بالخارج وتم شراء اجهزة توليد اكسجين للمرضى و٦٠ انبوبة اكسجين و ٢٠ جهاز قياس الاكسجين و ٢٥ جهاز نيبولايزر لتوسيع الشعب للحالات المتوسطة و ١٠ اجهزة قياس ضغط و ١٠ لقياس سكر بالاضافة الى ترمومترات ديجيتال و كواشف حرارية و مهمات عزل وحماية للتعامل مع المرضى و مهمات الغسل للمتوفين

واشار الى انه لظهور حالات مصابة بالادوار العليا تم توفير ٦ اجهزة توليد اكسجين سعة ٥ لتر و جهاز ٨ لتر فى الدقيقه لانقاذهم بدلا من حمل الاسطوانات الكبيرة ولسرعة الوصول اليهم

واستطرد ان جميع الخدمات والانشطة تتم تحت اشراف الاداره والاطباء المعالجين للحالات كما يتم تعقيم منازل المرضى والمتشآت التى كانو يترددون عليها واماكن الازدحام وتجرى اعمال التوعية الدائمة بالتباعد و لبس الكمامة بالشارع وابواب المساجد للمتابعه ويتم التواصل بين الفريق الطبى والتمريض مع المرضى واهليهم عبر جروبات الواتس اب والماسنجر على مدار الساعة وفى حالة احتياجهم للخدمة الطبية يتوجه على الفور احدهم الى منزل المريض فى اقل من 10 دقائق لتركيب الكانيولا والمحاليل اللازمه وقياس نسبة الاكسجين و الضغط و السكر و درجة الحراره وتوفير العلاجات والتحاليل والاشاعات اللازمة وسط تطبيق الاجراءات الاحترازية

واختتم ان اللجنة تشارك في تنظيم عمليات صرف المعاشات من مكتب البريد وتوعية المصلين بالتباعد وتوفير الكمامات والمطهرات لهم بالمجان كما تساهم فى تدبير اماكن بالمستشفيات للحالات الحرجه التى يوصى الطبيب بنقلها للمستشفى عن طريق علاقاتنا ببعض المسؤلين و نواب الدايره ولجان الازمة على مستوى المركز

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!