إعلان

إعلان

والد العروس التي توفت يوم حنتها ” راض بقضاء الله ” السكتة القلبية خطفت والدتها مثلما فعلت معاها

0 314

 

وسط حالة من الحزن الشديد ودع اهالي قرية اكياد دجوي بمحافظة القليوبية نجلتهم اسراء محمد العروس التي توفت بالسكتة القلبية يوم حنتها .

داخل سرادق كبير كان مصصم ليوم عرسها اصطف بالمعزيين الذين يبكون علي فراقها بعد ان دفنوها بمقابر القرية

من جانبه اشار محمد ابراهيم حلمي والد العروس انه راض بقضاء الله وقدره وان يعيش مع ابناءه في القاهرة وجاء للقرية مسقط رأس والدتها ليقيم لها حنة وسط اخوالها الذي اصروا علي اقامة شادر كبير لها فرحين بها .

واكمل حلمي ان والدتها توفت منذ سنوات وخطفتها السكته القلبية كما خطفت نجلته ايضا فجأة مشيرا ان العروس كانت مثال يحتذي به في الادب والاخلاق وحب الجميع ووجه بشوش لا يعرف العبس او الضجر .

واوضح ان عريسها من مدينة بنها وكتب كتابها منذ اسابيع وتم تحميل المنقولات الزوجية وفرش شقتها بالكامل منذ عدة ايام استعدادا للعرس وكانت نجلته في غاية السعادة والفرح .

واكمل حلمي ان ليلة الحنة قضت العروس سهرة مع اصحابها واقاربها حتي فجر يوم الوفاة وهي في غاية السعادة والفرح مكملا انه في ظهر يوم الحنة حاول ايقاظها ولكنها لم ترد فظنوا انها في غيبوبة وتوجهوا بها الي مستشفي بنها الجامعي للكشف عليها ولكن اللطباء ابلغوهم انها ماتت .

واكمل انها كانت الام لاشقائها بعد وفاة والدتهم ولم يكن يتخيل ان الموت سيخطفها كما فعل مع والدتها بالضبط محتسبها عند الله ومطالبا الجميع بالدعاء لها وان ي٦وضها الله خيرا في جنات الخلد مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .

 

 

واشار رمضان رزق خال العروس انها حاصلة علي دبلوم فني صناهي وعمرها ١٩ عاما وكان تعيش،مع والدها بالقاهرة بعد وفاة والدتها وكانت تأتي للقرية بصفة دورية للاقامة بضعة ايام مع اخوالها .

واكمل انها كانت تتمتع بسمعة طيبة جدا واخلاق رفيعة قائلا :” كانوا بيحسدونا عليها ” مشيرا ان يوم حنتها تعرضت لسكتة قلبية يوم حنتها وحاولوا تقديم الاسعافات الاولية لها الا انها توفت في الحال .
واشار ان اخوالها بالقرية اصروا علي اقامة حنة لها داخل القرية قبل ان تتزوج بيوم واحد فرحين بها لمكانته الكبيرة عندهم مشيرا ان زوجها من بنها وذو خلق ومن اسرة ذات اصول واخلاق .

وتمني رزق ان يرحمها الله ويتقبلها عنده في الجنة وان تقضي يوم زفافها الذي حلمت به وتمنته منذ عام وهي تحضر له واعد له الجميع في الجنة حيث النعيم الدائم وان يربط علي قلوبهم .

فيما تحولت صفحات اصدقائها الي عزاء وحزن علي العروس التي انتظروها بالابيض ليودعوها بالكفن مؤكدين انها كانت ذات خلق عالي وادب رفيع وجم ويحبها الجميع ولم تخطأ يوما في حق احد .

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!