إعلان

إعلان

دراسة بريطانية تكشف نسبة وفاة مرضى السكرى بكورونا

0 254

كتب – محمد ناصر الفقي : 

أوضحت دراسة بريطانية أن حالة واحدة تقريبًا من كل ثلاث حالات وفاة ناجمة عن فيروس كورونا الجديد بين الناس في المستشفى بإنجلترا خلال الجائحة كانت مرتبطة بالسكري، بحسب صحيفة “الجارديان” البريطانية.

وكان مرضى السكري النوع الأول أكثر عرضة بمقدار ثلاثة أضعاف ونصف للوفاة حال إصابتهم بـ”كوفيد-19″ مقارنة بغير المصابين، أما مرضى السكري النوع الثاني فكانو أكثر عرضة بمقدار الضعف للوفاة مقارنة بغير المصابين بالمرض.

لكن يعتبر العمر هو أكبر عامل خطر يحدد فرص الوفاة بين مرضى السكري الذين يعانون أي شكل من أشكاله لدى إصابتهم بـ”كوفيد-19″، بالتالي فمن هم دون الأربعينيات لديهم فرص منخفضة جدًا للوفاة مقارنة بالأكبر من 40 عامًا، وخاصة مقارنة بكبار السن، طبقًا للنتائج التي جمعتها هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية.

الأسبوع الماضي، رجحت نتائج منفصلة أن ربع حالات الوفاة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد كانت بين مرضى السكري، غير أن النتائج لم تخضع بعد للمراجعة، لكن قريبًا ستنشر في دورية طبية بارزة.

وقال الأستاذ جوناثان فالاجي من هيئة الخدمات الصحية الوطنية بإنجلترا والمؤلف الرئيسي للدراسة إن البحث يوضح مدى خطورة فيروس كورونا الجديد على مرضى السكري والمخاطر المختلفة لمرضى النوع الأول والنوع الثاني.

وأشار إلى أن الأهم من ذلك هو أنه يبين أيضًا أن المستويات المرتفعة لجلوكوز الدم والسمنة تزيد خطر الوفاة لمرضى النوعين.

وقال جون كوهين أستاذ الأمراض المعدية الفخري بمدرسة طب برايتون وسوسيكس إن حالات العدوى البكتيرية تعتبر أكثر شيوعًا وحدة لدى مرضى السكري.

وأضاف أنه بشكل عام لم يعتقد أن تكون هذه مشكلة مع حالات العدوى الفيروسية، مثل: فيروس كورونا المستجد، لكن يمكن لأي حالات عدوى حادة أن تتسبب بمشاكل في التحكم بالإنسولين، لذا على الأرجح سيساهم هذا أيضًا في زيادة معدلات الوفيات بين مرضى السكري النوع الأول.

وأشار إلى أن مرضى السكرى ربما ليسوا أكثر عرضة لالتقاط فيروس كورونا المستجد، لكنهم أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد حال التقطوه.

ووجدت الدراسة أيضًا أن إجمالي معدل وفيات مرضى السكري تضاعف في المراحل المبكرة للجائحة.

وبين مرضى السكري النوع الأول والثاني، كان الرجال ومن يعيشون من المجتمعات المحرومة أكثر عرضة للوفاة جراء “كوفيد-19″، كما أن مرضى النوعين ممن يعانون مشاكل صحية مثل أمراض الكلى أو قصور لالقلب و/أو أصيبوا في السابق بسكتات كانوا أيضًا أكثر عرضة للوفاة.

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!