إعلان

إعلان

محافظ القليوبية : التعداد كشف تفشي الامية والزواج المبكر وأرتفاع نسبة الارامل والمطلقات بالمحافظة  

0 599

كشف اللواء محمود عشماوى محافظ لقليوبية ان  أبرز المؤشرات التي أعلنها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء في التعداد السكاني الاخير هو وصول عدد  سكان المحافظة بلغ 5.7 مليون نسمة والذي يؤكد ارتفاع نسبة الزيادة السكانية في المحافظة  فى السنوات العشر الأخيرة مقارنه بالسنوات العشر السابقة

أضاف المحافظ أن معدل النمو السكاني يعد كبيرا اذا ما تم مقارنته بمعدل النمو الاقتصادي وهو ما يعني أن التنمية تحتاج إلى تحقيق معدل نمو اقتصادي عالي، أو تراجع معدل نمو السكان كما يتناسب مع النمو الاقتصادي

أشار المحافظ إلي اهمية التعداد السكانى الذى قام به جهاز التعبئة العامة والاحصاء في تحديد الأولويات وإتخاذ القرارات ورسم السياسات على أسس سليمة مشيرا الى ان التعداد ساهم التعداد في تحديد الكثافة السكانية من أجل الحصول على معلومات دقيقة متعلقة بالسكان، وتسجيلها بصورة منطقيّة وممنهجة، وكذلك إعطاء صورة دقيقة عن أوضاع المساكن وخصائصها للمساهمة في وضع خطط الإسكان والتعرف على حالة المباني ومدى حاجتها للصيانة والإصلاح

 

جاء ذلك خلال كلمة محافظ القليوبية فى ندوة دراسة تحليلية فى مؤشرات التعداد السكانى والذى تنظمها جامعة بنها برئاسة الدكتور السيد يوسف القاضى رئيس الجامعة وشهد افتتاح الندوة اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء والدكتور محمد النشار وزير التعليم العالى الأسبق والدكتوره مايسة شوقى نائب وزير الصحة واللواء أحمد زغلول مساعد وزير الصحة ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات

 

وكشف عشماوى ابرز المؤشرات أيضا للتعداد السكاني وصول عدد الأميين في المحافظة  إلى 725605 شخص بنسبة  19.8%  من تعداد السكان مما يعني زيادة معدل الأمية فى المحافظة وهو ما يعد مؤشر يحتاج للدراسة حيث أن الدول الأخرى تنظر إلى الأمية الآن على أنها أمية  التكنولوجيا وليست أمية القراءة والكتابة

 

كما أوضحت المؤشرات أيضا انتشار الزواج المبكر، وحالات التسرب من التعليم، وارتفاع عدد الأرامل والمطلقات والأمهات المعيلات مؤكدا أن هذه المؤشرات صعبة إلى حد كبير إلا أنها تمنحنا الفرصة للعمل على وضع إطار ذو كفاءة عالية لإدارة الأزمة لتصبح خطط التنمية في المحافظة أكثر انضباطا في تحديد الأولويات، وفي رسم مسارات العمل للسنوات المقبلة وفقا للتحولات الاجتماعية التي مرت بها في العقود الماضية

 

وطالب محافظ القليوبية بتكاتف الجهود للعمل على وضع حلول لتلك المشكلات، وعلى جميع القطاعات التي رصدها التعداد التوسع في إقامة المشروعات وزيادة العملية الإنتاجية حتى تتواكب الزيادة العمرانية مع الزيادة السكانية والتركيز على تطوير القرى التابعه للمحافظة وتزويدها بالخدمات بكافه أنواعها لتقليل الهجرة من الريف إلى المدن وهذا ما نقوم به حاليا بالفعل من حصر لاحتياجات القرى ومحاولة تلبية متطلبات المواطنين بها كما أنه من الضروري نشر الوعى المجتمعى وتكثيف حملات التوعية لتبني الأسرة الصغيرة المكونة من طفلين فقط

 

مباشر القليوبية

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!