إعلان

إعلان

ميدان محمد على ” المؤسسه سابقا ” تحت سيطرة الباعه الجائلين

0 325

سيطرت الاشغالات والباعة الجائلين على الارصفه والشوارع بميدان محمد على “المؤسسه” سابقا بشبرا الخيمه واصبحت هذه الاشغالات تعوق حركة المارة من المواطنين فى الشوارع واحتلوا الارصفه التى يسير عليها المواطنين حتى ان اصحاب المحلات لا يستطيعون ان يطردوهم من عليها وتركوا الامر لادارة الاشغالات والمرافق بحى غرب شبرا الخيمه الا ان الباعه ضربوا عرض الحائط بقرارات الحى والمحاضر التى تحرر لهم مما تسبب فى إحداث حالة من الشلل المروري بالشارع بخلاف معاناة قائدى السيارات فى ميدان المؤسسه و مشاجرات الباعه المستمرة مع أصحاب المحال التجارية بعد افتراش بضائعهم على الأرصفة
و اختفت الأرصفة بالشارع لتشهد حالة من الزحام المروري بعد احتلال الباعة للرصيف ونهر الطريق لعرض بضائعهم غير مبالين بحقوق المارة من المواطنين، في ظل غياب الأجهزة الرقابية مما آثار غضب واستياء المواطنين.
يقول كمال سلام ” مدرس ” أن مدينة شبرا الخيمه أصبحت في فوضي تامة وموظفي الإشغالات ورجال الشرطة يجلسون بجانب البائعين والمتعدين ويعرفوهم جيدا وكأنهم يشاركوهم في سبوبتهم دون أخذ في الاعتبار بأنه موظف يعمل علي رفع كل ما يعوق الطريق ويشغله اضاف انه يذهب بسيارته من قريته الي عمله بمنطقة المظلات في الصباح ، قبل ميعاده الرسمي للوصول مبكرا وفي مواعيد عمله ولكنه رغم ذلك يصل إلي عمله متأخرا بسبب حالة الزحام الشديد التى خلقها الوقوف العشوائي لسيارات الأجرة والباعة الجائلين بميدان المؤسسه مشيرا إلى أن رجال المرور والمسؤولين بالمحافظة يشاهدون ذلك يوميا دون ان يتحرك أي مسؤول منهم
واكد عبد الحليم سعيد ” موظف ” إن الحى يعلم جيدا كل بائع ومتعدي باسمه ويغلق عينيه وأذنه وتساءل، أين رئيس الحى والمسئولين مشيرا إلى أن الباعة يفترشون الطرق والارصفه علاوة على ان أصحاب المحلات يسيطرون علي الأرصفة ونهر الطريق وتساءل أين الرقابة والمسئولين وموظفي المحليات ورئيس الحى ورجال المرور من كل ذلك؟ تاركين المواطنين يعانون من تلك الإشغالات
وقال اسامه رجب موظف المشكلة أصبحت كبيرة بسبب غياب دورالأمن جعل التجار يستغلون الارصفه لعرض بضائعهم فيها ، كانها ملك لهم وكذلك احتلالهم الطريق مانتج عنه ضيق الطريق وصعوبة مرور المواطنين منه ، فضلا عن ان المنطقة اصبحت مختنقة بالسيارات الخاصة وكذالك سيارات النقل
وتساءل محمد مصطفي احد المارة اين ميدان المؤسسه على الذى تم تطويرة واطلق عليه اسم محمد على وقال يوميا نرى مشهد محزن حيث نري الميدان في صورة مشوة من الباعة يصطحبون معهم بعض البلطجيه لحمايتهم من يعتدي عليهم إضافة الي استخدامهم جانب الطريق لمراحيض ينتج منها روائح كريهة علي المارة ليلا ونهارا .

مباشر القليوبية

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا