إعلان

إعلان

الانبا أرسانيوس يكرم شهداء البطرسية فى عيده

0 371

 

كتب – مدحت منير:

برعاية وتعضيد قداسة البابا تواضروس الثانى بطريرك الكرازة المرقسية وأصحاب النيافة الأنبا موسى أسقف الشباب والأنبا رافائيل الأسقف العام وسكرتير المجمع المقدس وبإشراف الأب الورع القس بولس بطرس راعى الكنيسة البطرسية بالعباسية ووصفى هنتر أمين عام خدمة إجتماع شباب الأنبا أرسانيوس لطلبة وخريجى وخدام كليتى العلوم والتربية والذى ينعقد أيام الجمعة والثلاثاء والأحد أسبوعيا بالكنيسة البطرسية أقام الإجتماع حفل عيد ميلاده السنوى تحت عنوان “لا تزال الحرب مستمرة ” وذلك بمدرسة دى لاسال بالظاهر

بدأ الحفل بأوبريت لكورال اطفال “أرسانى كيدز” وهو مكون من أبناء وأحفاد خدم الإجتماع وقد حاز الأوبريت الذى كان يدور حول حياة ومعجزات السيد المسيح والعقبات التى واجهته مع الكتبة والفريسيين على إعجاب الحضور

وعقب ذلك صعد كل من القس رويس الأنطونى والقس بولس بطرس راعى الكنيسة البطرسية وأسرة الإجتماع لإطفاء شموع تورتة عيد ميلاده كتقليد متبع منذ إنشائه فى منتصف السبعينات

وفى كلمته أكد وصفى هنتر أمين عام الإجتماع على ضرورة قيام الخريجين من أبناء الإجتماع بتخصيص أوقات للخدمة وألا تاخذهم دوامة الحياة وحافزهم فى ذلك ان يذكروا دوما انهم ابناء الكنيسة البطرسية التى قدمت مؤخرا شهداء إنضموا إلى سحابة شهود الكنيسة المنتصرة

وعقب ذلك إرتفع الستار عن الفقرة الرئيسية وهى أوبريت “لا تزال الحرب مستمرة ” الذى حمل الحفل إسمه وهو يدور فى قالب فانتازى حول محكمة تنظر قضية “محاكمة الإنسان” فيقوم وكيل النيابة بعرض خطايا الإنسان وعصيانه لوصايا الله الذى خلقه على صورته ومثاله وكرمه بالعقل وجعله تاجا للمخلوقات بادئا من خطيئة أدم مرورا بكذب إبراهيم أبو الاباء وخطايا يعقوب واخيه عيسو ويوسف الصديق وسلوكه مع إخوته وبقائه فى مصروأخطاء موسى النبى وهارون أخيه وغيرهم من شخصيات الكتاب المقدس ويحاول الدفاع عرض أدلة براءة ومبررات لخطايا أدم و ذريته بما فيهم الانبياء والأبرار الذين كان لهم جميعا سقطات وخطايا تستوجب الحكم رغم برهم

وفى الختام تحكم المحكمة بهلاك البشرية كلها لان هذا هو العدل لكن يظهر الحل الذى يحقق الرحمة والعدل وهو السيد المسيح الذى يتمم رسالة فداء الإنسان وغفران خطاياه التى تنبأ عنها الأنبياء وبقيامته يطلق كل الأرواح التى ذكرها العرض من سجن الجحيم الذى رمز له العرض بقفص إتهام على جانب المسرح وفى ختامه يتعرض الأوبريت لحرب الشيطان الأزلية التى لا زالت مستمرة على ابناء الكنيسة ضاربا مثالا بالشهداء على مر العصور حتى الاحداث الإرهابية الاخيرة

هذا وقد إلتهبت الأكف بالتصفيق عند ذكر شهداء الكنيسة البطرسية وعرض صورهم وأسمائهم على شاشة مثبتة على جانب المسرح وعندما خرج موكب من الأطفال من وسط الصالة إلى خشبة المسرح حاملين صورهم

وعقب إنتهاء الأوبريت الذى نال إعجاب الحضور لتكامل عناصره الفنية من ديكور وملابس وماكياج وموسيقى خاصة إستخدام الأداء على الهواء “لايف” للكورال والفرقة الموسيقية والذى خلق معايشة كاملة لأحداث هذا العمل الفنى الكبير قام كل من القس رويس الأنطونى والقس بولس بطرس راعى الكنيسة البطرسية بتوجيه التحية لكل خدام الإجتماع الذين ساهموا فى نجاح الحفل ثم قاموا بتكريم أسر شهداء البطرسية والشخصيات العامة الذين شهدوا الحفل وهم المستشار أمير رمزى والمخرج سامح سامى والفنان مينا نادر والكاتب مايكل سامى و الكاتب الفنان مايكل صدقى والأستاذ امير تادرس والإعلامية ميراندا بطرس والفان جورج موسى والفنان التشكيلى ريمون سليمان وعازف القانون ناصف نظمى و الفنان بيشوى عاطف والمصورين هانى بؤبؤ وجورج نصيف وشريف سامى وفريق “ضحكة فى الصندوق” وكاتب هذه السطور

 

 

مباشر القليوبية

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!