إعلان

إعلان

استشهاد شرطى و إصابة 13 مجند و3 مواطنين فى انفجار طنطا

0 394

جريمة جديدة من جرائم الإرهاب الغادر شهدتها مدينة طنطا فى محافظة الغربية، فى محاولة منهم للنيل من عزيمة وإرادة رجال الشرطة،

فجر إرهابيون دراجة نارية مفخخة أمام مركز تدريب الشرطة بطنطا بمحافظة الغربية عصر اليوم  مما أسفر عن وفاة امين شرطه متاثرا باصابته  وإصابة 13  مجندا، و3 آخرين بإصابات بالغة وتم نقلهم جميعا للمستشفى.

البداية كانت عصر اليوم، بانفجار قوى هز أرجاء مدينة طنطا أمام مركز تدريب الشرطة، مما أثار الذعر بين الأهالى، وقال الدكتور محمد شرشر، وكيل وزارة الصحة بمحافظة بالغربية، إن عدد المصابين فى الحادث ارتفع إلى 13  مصابا وحالة وفاة منهم 13  مجندا، و3 آخرين تم نقلهم إلى المستشفى الجامعى لتلقى العلاج.

انتقلت القيادات الأمنية ورجال الحماية المدنية وخبراء المفرقعات إلى محل الواقعة، وبالفحص تبين وقوع انفجار عبوة كانت مزروعة بدراجة بخارية، ما أسفر عن وفاة امين شرطه محمد فرج نوفل وإصابة 13  من أفراد الشرطة وثلاثة من المواطنين تصادف تواجدهم بمكان الواقعة، وتم نقلهم للمستشفى لتلقى العلاج، تم فرض كردون أمنى وتمشيط المنطقة محل الحادث لتأمينها واتخاذ الإجراءات القانونية.

تبين من المعاينة انفجار دراجة نارية مفخخة زرعها إرهابيون أمام مركز التدريب وفجروها عن بعد وأسفر الحادث عن وفاة امين شرطه واصابة 16 شخصا بإصابات متفرقة بينهم 3 إصابات  خطرة منهم 13 شرطيا و3 مدنيين  وخرج 3مصابين من المستشفى بعد تحسن حالتهم،

وأكد مصدر أمنى، أن هناك فريق بحث من ضباط المباحث الجنائية والأمن الوطنى للكشف عن مرتكبى الحادث وسرعة ضبطهم، لافتا إلى أن الخسائر الأولية التى خلفها الحادث، وعثر خبراء المفرقعات على جسمين غريبين  أحدهما أسفل كوبرى مرور سالم المقابل للمركز والثانى بجوار المركز وتعامل خبراء المفرقعات معهما، ويرفع خبراء الأدلة الجنائية آثار الحادث والتحفظ على آثار الانفجار لفحصها.

وتابع المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، مع اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية تداعيات الحادث، خلال جولتهما التفقدية ووزير الصحة الدكتور أحمد عماد، بمستشفى الشرطة بالعجوزة ومستشفى المعادى العسكرى.

انتقل فريق من نيابة  طنطا لموقع الانفجار وأجرى معاينة تصويرية لموقع الحادث، ورفع خبراء الأدلة الجنائية البصمات وآثار الانفجار.

كما انتقل فريق من النيابة للمستشفى للاستماع لأقوال المصابين حول ظروف وملابسات الواقعة، فى الوقت الذى يقوم فيه ضباط الأمن الوطنى والأمن العام والمباحث الجنائى بتشكيل فرق بحث مكبرة لتحديد هوية مرتكبى الواقعة والقبض عليهم.

 

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!