إعلان

إعلان

تجارة الاراضي فاقت الإتجار في الممنوع بالقليوبية 

0 428

5 ألاف تقسيم مخالف تشعل الاسواق والارض والعقارات في بنها تنافس ” دبي ”

خاص – مباشر القليوبية :

هنا في القليوبية فاقت تجارة الاراضي التجارة في الممنوع كما يقولون وزادت بشكل غير مسبوق في اعقاب الثورة وحتي الان لتسجل التقارير أكثر من 5 الاف تقسيم مخالف للأراضي حقق من خلالها التجار ملايين الجنيهات دون ان يسددوا للدولة مليما واحد في الوقت الذي إرتفعت فيه اسعار الاراضي والشقق داخل العاصمة بنها بشكل جنوني حتي اصبحث تنافس أسعار الشقق في “دبي” ووصل سعر الشقة علي كورنيش النيل ببنها ومنطقة الفلل لاكثر من مليوني جنيه حسب المساحة والمكان برغم الازمة الإقتصادية الطاحنة
كما زادات الابراج السكنية المخالفة بسائر مدن المحافظة سواء داخل الاحوزة العمرانية او خارجها بطريقة مستفزة خاصة علي جانب الطريق الدائري وبالتحديد داخل مدينة الخصوص أحد اهم بؤر البناء المخالف للابراج علي مستوي المحافظة نتيجة زيادة أعداد الوافدين من المحافظات الاخري لهذه المنطقة بحكم قربها من القاهرة
اكثر من 20 الف حالة بناء مخالف عليب تقسيمات الاراضي رصدجتها تقارير المحافظة 40% منها للابراج السكنية ونتيجة لحالة التكالب علي تجارة الاراضي من قبل السماسرة والمافيا والتجار وصل سعر المتر من 5 ألاف جنيه وحتي 40 الف جنيه حسب ظروف وطبيعة مكان وموقع الارض
كل ذلك وسط صمت من المسئولين وصل إلي حد التواطوء في بعض الاحيان إما بغض الطرف واما بتوصيل المرافق لهذه الاراضي بشكل او بأخر
الكثيرون أرجعوا الإرتفاع الجنوني لأسعار الاراضي والشقق إلي تاخر إعتماد المخططات التفصيلية لكثير من المدن الامر الذي فتح الباب علي مصراعية أما التقسيمات المخالفة فيا إتهم البعض الاخر العاملين بالخارج وخاصة في قري بطا ببنها وكفر الجمال بطوخ والزومرنية بكفرشكر والتي يقوم شبابها بالهجرة غير الشرعية لدول امريكا واوربا وإيطاليا بانهم احد الاسباب الرئيسية في رفع سعر الاراضي والتكالب عليها لقيامهم بدفع مبالغ كبيرة نظير الحصول علي قطع ارض داخل قراهم لبناء العمارات والفلل والمنازل والتباهي بها ونظرا لقلة الاراضي داخل نظاق هذه القري يضطرون للمزايدة علي الارض ورفع سعرها للفوز بها
اما في بنها فحدث ولاحرج بعد وصل سعر الشقة فيها إلي مبالغ خيالية تنافس الشقق في دبي بدوبة الامارات وخاصة ان العاصمة لم تشهد بناء اي مساكن او مشروعات سكنية إجتماعية من المحافظة او وزارة الغسكان منذ عشرات السنين مما فتح شهية المقاولين واصحاب الاراضي علي الإستثمار العقاري وبناء الشقق والعمارات وبيعها باسعار غالية جدا بالقياس مع مدن اخري ومناطق في القاهرة والجيزة نفسها حيث وصل سعر الشقة لأكثر من مليون جنيه في مناطق كانت مهملة وغير جاذبة للسكان ومنها منطقة اتريب وطريق كورتنيش الرياح الجديد ببنها في اتريب والتي كانت مقابر وتعد قرية حتي وقت قريب حيث تحولت المنطقة لسوق كبري في الاراضي والأبراج السكنية تنافس كبري المناطق في القاهرة والجيزة بل ان الشقة في التجمع الخامس او اكتوبر اصبحت ارخص من الشقة في بنها فبعد ان كان اكبر سعر للمتر في بنها 4آلاف جنيه تجد المتر يتعدي ال20 الف جنيه بمناطق الكورنيش بالفلل ووسط المدينة

مباشر القليوبية

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!