إعلان

إعلان

بعد هدمه منذ عامين ” مسجد الرحمه ” بمساكن ورش أبي زعبل ينتظر الرحمه من محافظ القليوبية

447

 

 

 

ناشد أهالي المدينة السكنية بورش أبي زعبل التابعة لمركز الخانكة اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية بسرعة الموافقة على إصدار رخصة بناء ” لمسجد الرحمه ” والذي تم هدمه منذ عامين وحتى الآن لم يتم إصدار رخصة بناء له لإعادة تشييده مره أخرى .

 

ويقول ” محمد إسماعيل ” أحد أهالي مساكن ورش أبي زعبل بأن مسجد الرحمه تابع لإدارة أوقاف الخانكة ، مشيراً إلى أن مديرية أوقاف القليوبية قد أعتمدت مبلغ 830 الف جنية كحد أقصى لإعادة إحلال وتجديد المسجد ، مضيفاً بأنه تم إصدار رخصة هدم للمسجد من الوحدة المحلية بعرب العليقات وتم تنفيذ الهدم بتاريخ 9_11_2015 ، حيث قامت مديرية أوقاف القليوبية بإسناد مشروع إحلال وتجديد المسجد لأحد المقاولين ألا أن المقاول فوجئ عند إنهاء إجراءات رخصة البناء بأن المنطقة الواقع بها المسجد خارج الحيز العمرانى مما آدي إلى وقف صدور رخصة بناء المسجد حتى ذلك الحين ، وتسأل المواطن قائلاً ” أزاي مكان المسجد يقع خارج الحيز العمراني وعلى أي أساس أو قانون وافقت الوحدة المحلية بعرب العليقات على صدور قرار بهدم المسجد لإحلاله وتجديده ”

 

وأضاف ” أمير أحمد السيد ” القيادي بحزب مستقبل وطن بالخانكة بأن مسجد الرحمه يقع على مساحة 200 متر ويخدم ما يقرب من 10 آلاف مصلي من الرجال والسيدات من أهالي المدينة السكنية ، ومنذ أن تم هدمه منذ عامين وحتى الآن وكل إجراءات إعادة بناء المسجد متوقفه ، موضحاً بأننا طرقنا كل أبواب المسئولين ولا أحد يستجيب ، قائلا ” لمصلحة من عدم إنهاء تراخيص بناء بيت من بيوت الله على الأرض ” وطالب عضو حزب مستقبل وطن محافظ القليوبية وجميع الأجهزة التنفيذية المختصة بسرعة إنهاء كافة إجراءات بناء المسجد رأفتا بكبار السن والسيدات حيث يبعد أقرب مسجد لهم على بعد 1 كيلو متر .

 

وكانت مديرية أوقاف القليوبية قد أرسلت خطابا لإدارة الشئون القانونية بمحافظة القليوبية يفيد بأن مسجد الرحمه بمساكن ورش أبي زعبل التابعة لمركز الخانكة مقام منذ أكثر من سبعون عاما وهو يتبع مديرية أوقاف القليوبية ، حيث تلاحظ وجود تصدعات وشروخ طويلة وعرضية وتساقط في بلاط السقف ، مما دفع إدارة الأوقاف إلى غلق المسجد خشية سقوطه على المصلين وحدوث ما مالا يحمد عقباه .

 

حيث تم طرح عملية إشهار هدم وإنشاء المسجد بمعرفة وزارة الأوقاف ، وتم الترسيه على المقاول للقيام بالتنفيذ وتم إستصدار قرار الهدم للمسجد من لجنة المنشأت الآيله للسقوط ، وكذا تم إستخراج رخصة الهدم رقم 1 لسنة 2015 من الإدارة الهندسية لمركز ومدينة الخانكة وتم هدم المسجد بالفعل .

 

وأشار الخطاب بأنه إستناداً إلى الفتوى رقم 1688 لسنة 2014 الصادرة من الإدارة العامة للشئون القانونيه بالمحافظة  ” إدارة الفتوى ” والتي تفيد بإستثناء المساجد القديمة خارج الحيز العمراني من تراخيص البناء على أن تقوم الوحدات المحلية المختصة بالإشراف على عملية الهدم والبناء وذلك منعا من مخالفة القانون ، على أن يتم الهدم والبناء على نفقة وزارة الأوقاف .

مباشر القليوبية

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!