إعلان

إعلان

أحمد سليمان يكتب : القناعة كنزٌ لآ يَفنى !!

0 386

القناعة  : هى النعيم وفيها راحة البدنِ . فانظر لمن مَلِك الدنيا بأجمعِها . هل راح منها بغير القطنِ والكفنِ !!

القناعة  :  أن يكتفى الإنسان بما يملك ولا يطمع فيما لآ يملك , هى الإمتثال لقضاء الله وقدره فى توزيع الآرزاق .

هى شفاءٌ للقلوب ونقاءُ للصدور . هى  دواءٌ للطمعِ والجشعْ . فإذا  رضىّ الإنسان بما هو مقسوم . زاده الله من رضآه وعطايآه

وما أدراك من عطاء الله ورضاه .

فليست القناعة مقصورة فقط على فئة معينة من البشر . فلقد كان الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم قنوعاً زاهداً راضياً

وأنتهج الصحابة نهجه . فقد كانوا يتنازعون عن الدنيا ويتنافسون على نشر الطاعات وعمل الخيرات ,

وما يحدث فى هذا الزمان  من جشعٍ وإستغلال من الكثير من الناس  إنما هو دليل قاطع على عدم الرضى والتنافس على جمع

المال دون مرآعاة حقوق الآخرين .

ولذا فيجب على الشرفاء من المسئولين أن يتصدوا  لهؤلآء الفئة  وليضربوا بيد من حديد لكل من تسول له نفسه أن يمارس

جشعه وطمعه على أبناء وطنه . وحتى تفوت الفرصة لكل من يتربص لمصرنا الحبيبة , لكل من لا يريد لإبنائها عدم الآمان وعدم الإستقرار .

حفظ الله وطننا  وأرضنا وهدآنا سُبل الرشاد .

مباشر القليوبية

أخبار قد تهمك

قد يعجبك ايضا
error: المحتوى محمي !!